موسوعة السيارات

هل يمكن لكوب ماء في خزان سعة 10 جالون أن يضر بمحرك السيارة؟

قد يؤدي كوب ممتلئ من الماء أو أقل إلى الإضرار بمحرك أي سيارة. في حين أن بعض الكميات الصغيرة جدًا من الماء قد تصل إلى خزانات الوقود بشكل طبيعي، فإن أي كمية أكبر من الماء ستؤدي إلى مشاكل خطيرة في السيارة. في حال دخول الماء إلى خزان الوقود، فمن المهم إخراجه حتى يعمل محرك السيارة بشكل صحيح.

وجود الماء في خزانات الوقود

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى دخول الماء لخزان الوقود. قد يقوم بعض الأشخاص المزعجين بوضع الماء في خزان الوقود عن عمد لإحداث ضرر أو قد يكون غطاء التعبئة مفكوكًا عن الخزان. قد يكون السبب التغير السريع في درجة الحرارة أو الرطوبة  مما يسبب تكثف الماء في الخزان أو قد يضخ السائق وقودا مخففًا في خزان السيارة من محطة وقود دون المستوى.

الأعراض

يغرق الماء إلى قاع خزانات الوقود لأنه أثقل من البنزين. حيث يصبح الماء في وضع ممتاز ليتم امتصاصه إلى المضخة ودفعه عبر الأنابيب إلى المحرك. سيؤدي هذا الماء إلى صدأ الأنابيب والخراطيم و الحواقن، مما قد يؤدي إلى تعقيد عمل السيارة. قد تصدر السيارة دخانا أو يصبح اقلاعها صعبا أو لا تقلع على الإطلاق.

التخلص من الأضرار

تعتمد طرق إخراج الماء من الخزان على الكمية الموجودة فيه. بعض إضافات الوقود التجارية تمتص الكميات الدقيقة من الماء في الوقود. أما إذا اشتبه في وجود كمية كبيرة من الماء في السيارة، فستكون هناك حاجة إلى ميكانيكي مختص لإزالتها و التخلص من الأضرار. قد يحتاج الميكانيكي إلى استبدال فلاتر الوقود وإعادة تركيب خزان الوقود. يقوم البعض بإضافة الإيثانول إلى خزان الوقود؛ ولكن الإيثانول عامل تآكل وقد يسبب مزيدا من الضرر لخزان الوقود.

المصدر
itstillruns

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى