سيارات عائلية

فولكسفاغن باسات Volkswagen Passat

من السهل التغاضي عن فولكسفاغن باسات  Volkswagen Passat لصالح منافسيها البارزين من سيارات الصالونات الألمانية، لكن مساحتها الكبيرة والراحة التي تقدمها وتقنياتها تثير الاهتمام. كما أن قيادتها لطيفة إلى حد ما.

هل تعد فولكسفاغن باسات Volkswagen Passat سيارة جيدة؟

عندما يتعلق الأمر بالمقارنات، لطالما كانت فولكسفاغن باسات  Volkswagen Passat  “بطل الأبطال” الصغير،  مقابل ثلاثي “الدوري الممتاز” من  سيارات الصالونات وهي أودي Audi A4، بي إم دبليو 3 سيريز  BMW 3 Series  و مرسيدس سي كلاس Mercedes C-Class. ومع ذلك، فإن الحقيقة هي أن فولكس فاجن توفر مساحة وراحة أكبر بالإضافة إلى مستوى مماثل من التكنولوجيا، كل ذلك بسعر أقل – وليس فقط خصم.

حتى من ناحية التصميم كانت فولكس فاجن باسات تقليدية و متحفظة مقارنة بهذه السيارات وكأنها حمامة بين الطواويس -حتى بالمقارنة مع سيارة سكودا سبيرب Skoda’s Superb– ولكن الطراز الأخير أجري له بعض التعديلات لجعله حديثا. هناك تصميم جديد للشبكة، و مصدات أمامية وخلفية، ومصابيح LED أمامية، وألوان جديدة وعجلات معدنية، وتطعيمات رياضية R-Line مع عجلات سوداء وحواف خارجية. أوه، كما أن شارة باسات Passat الآن مثبتة بشكل مركزي على غطاء صندوق الأمتعة. بوضوح.

لم تتغير الأدوات الداخلية بشكل كبير، لذلك لا تزال باسات تبدو و تعطي شعورا بالصلابة، سواء من حيث التصميم أو المواد. هناك تشطيبات وأقمشة جديدة، و إضاءة محيطة، و قبضات الأبواب أعيد تصميمها، وقد كتبت فولكس فاجن الآن كلمة PASSAT بأحرف كبيرة على لوحة القيادة في حال أنك نسيت أين أنت! من الناحية الداخلية ليست كال  A4، لكنها بالتأكيد تشعرك بجودة أكثر من السبيرب.

كما يوجد بالداخل أيضًا شاشة لمس مزودة بالجيل الثالث من نظام المعلومات والترفيه من فولكس فاجن، وحصلت باسات أيضًا على أحدث إصدارات VW الرقمية. لم تؤكد فولكس فاجن المواصفات الدقيقة بعد ، ولكن من المحتمل أن تأتي شاشة لوحة القيادة بثلاثة أحجام (6.5 و 8.0 و 9.2 إنش) مع اّبل كار بلاي Apple CarPlay و أندرويد أوتو Android Auto، وهي متصلة بالإنترنت، مما يوفر مجموعة من الخدمات عند الحاجة، بما في ذلك القدرة على التحكم  بالوظائف عبر الهاتف الذكي.

لقد جهزوها بأكبر نظام تقني مزود بشاشة، وهي ذات ألوان مشرقة وسريعة الاستجابة للمس و الضغط والتكبير، كما أن طريقة تعيين وجهة معينة أمر بسيط، مما يجعلها مزودة بأحد أفضل أنظمة الشاشات التي تعمل باللمس المتاحة – على الرغم من أننا ما زلنا نفضل نظام iDrive  من BMW لسهولة الاستخدام. كما إن الشاشات الرقمية مقاس 11.7 إنش الخاصة بشركة فوكس فاجن سهلة التعامل ويمكنك التنقل عبر الرسومات ثلاثية الابعاد اعتمادًا على الطريقة التي تفضلها لعرض معلوماتك.

تعد المقاعد الأمامية في فولكسفاغن باسات  Volkswagen Passat مكانًا مريحًا للغاية و يمكنك السفر عليها  في رحلة طويلة بكل أريحية. المساحة في الخلف ليست كافية تمامًا كما هو الحال في سكودا سبيرب Skoda Superb، ولكن المقعد المركزي في VW يجعلها أفضل لنقل ثلاثة ركاب بالغين جنبًا إلى جنب. صندوقها الذي تبلغ سعته 586 لترًا ليس كبيرًا مثل السكودا Skoda، لكنه لا يزال ضخمًا وأكبر بكثير من A4 أو 3 Series أو C-Class.

يوجد ما لا يقل عن ثمانية اختيارات لمحرك سيارة باسات – أربعة محركات ديزل، وثلاثة محركات بنزين، و GTE هجين إضافي. يمكنك أيضًا الحصول على خيار الدفع الرباعي و علبة التعشيقات الأوتوماتيكية حسب الطراز. إذا كنت لا تقطع الكثير من الأميال، فإن محرك البنزين 150 حصانًا وسعة 1.5 لتر يتمتع بأفضل قدرة على  التوازن بين القوة والاقتصاد، أما إذا كنت تسافر الكثير من الأميال على الطرق السريعة، فإن ال 150 حصانًا سعة 2.0 لتر سيثبت أنه خيار أكثر منطقية من ناحية الاقتصاد في الوقود.

يجب أن يؤخذ خيار ال GTE  بعين الاعتبار في كل من السيارات الخاصة و سيارات الشركات. فهو يجمع بين محرك بنزين سعة 1.4 لتر وبطارية 13 كيلو وات في الساعة مع محركات كهربائية، مما يعني أنه عند شحنه بالكامل سيكفي لمسافة 34 ميلاً على الكهرباء لوحدها و بسرعة  80 ميلاً في الساعة.  في وضع القيادة الرياضي GTE، سيعمل الاثنان معًا لتوفير أداء قوي.

لكن قيادة سيارة فولكسفاغن باسات  Volkswagen Passat بسرعة على الطرق الريفية ليست ممتعة بشكل مريح. إن نظام التعليق الناعم والتوجيه البطيء إلى حد ما يجعلها مناسبًة بشكل أكثر للسير على الطرق السريعة براحة وهدوء، وهناك أمر جعل السفر فيها أكثر راحة وهو المساعد السفري الاختياري من فولكس فاجن والذي يؤدي بضغطة زر واحدة إلى زيادة التسارع  والفرامل والتوجيه لإبقائك في مسارك بسرعه تصل إلى 130 ميلا في الساعة.

إنها سيارة مريحة وسهلة القيادة في المدينة. الخيار الوحيد الذي يجب التفكير به هو إذا ما كنت تفضل سيارة سكودا سوبيرب الأرخص قليلاً والأكثر رواجا أم لا، ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن تشعر بعدها بالإحباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى